كيف جاءت المشاركة العربية في مؤتمر ميونخ للأمن؟

مصدر الصورة REUTERS/Andreas Gebert
Image caption كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي أثناء إحدى فعاليات المؤتمر

أبرزت عدة صحف ومواقع إخبارية عربية مؤتمر ميونخ للأمن، الذي يُعقَد حاليا في ألمانيا.

وتباينت الرؤى من صحيفة لأخرى تبعا للدولة الصادرة فيها، حيث أبرزت الصحف تعليقات ممثلي دولها خلال فعاليات المؤتمر. وقد تطرق عدد من المشاركين العرب إلى قضية "الإرهاب".

تقول "الجمهورية" المصرية في افتتاحيتها "في مؤتمر ميونخ للسياسات الأمنية وفي كل المحافل الدولية تؤكد مصر ضرورة دعم استقرار وأمن المنطقة، فأمن الشرق الأوسط هو أمن لأوروبا والعالم".

كذلك تقول "الأهرام" المصرية في افتتاحيتها إن المؤتمر يأتي في توقيت "ترفع فيه جميع القوى المعتدلة في العالم الصوت عاليا من أجل التعاون للقضاء على ظاهرة الإرهاب التي تهدد الأمن والاستقرار".

وتضيف "تضع مصر في سياساتها الداخلية والخارجية عنصر الاستقرار أولوية مهمة لتحقيق مقومات التنمية والتقدم وتتعاون بشكل طبيعي مع كل دول العالم في البحث عن حلول جذرية لمواجهة ظاهرة الإرهاب والسعي نحو علاقات مشتركة قائمة على العمل الهادف والمثمر وبناء الإنسان الذى يحقق مفاهيم التنمية والنمو".

من جهتها، تقول "الراية" القطرية إن مشاركة قطر في المؤتمر "تؤكد على نجاح الدبلوماسية القطرية الواعية والنشطة والتي كسبت المصداقية الإقليمية والدولية واحترام المؤسسات الدولية، لمساهمتها في حل النزاعات الإقليمية".

وتضيف "ومن هنا، فإن الصراعات المسلحة الثقيلة التي تواجه العالم تشكل تهديدا خطيرا ومتناميا، الأمر الذي يتطلب من المؤتمر الذي يعقد في ظل ظروف استثنائية أن يضع خريطة طريق واضحة للخروج من نفق هذه الأزمات".

أما وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، فقد أبرزت كلمة نائب وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي، خلال المؤتمر والتي دعا فيها المجتمع الدولي إلى "التكاتف لمواجهة خطر السياسات الإيرانية على منطقة الشرق الأوسط والعالم".

وأضاف الحضرمي "من الضروري أن يتم العمل على تعرية أنشطة إيران المزعزعة للأمن والاستقرار في المنطقة قبل الحديث عن أي عمل مشترك حول وضع خطط دفاع مشتركة استراتيجية لحفظ الأمن والسلم الدوليين".

من جهته، سلط موقع "بغداد بوست" الضوء على تصريحات مستشار الأمن الوطني العراقي، فالح الفياض، على هامش المؤتمر والتي قال فيها إن "مؤتمر ميونخ للأمن يعتبر من أهم المؤتمرات الدولية للأمن حيث تم التأكيد على محاربة الإرهاب إقليميا و ودوليا".

وأضاف الفياض أن "العراق يحمل تجربة قوية وكبيرة في محاربة الإرهاب"، مؤكدا أن "انتصار العراق بجيشه يعتبر أطروحة مهمة في دحر الإرهاب".

من جهة أخرى، تقول صحيفة "العرب" اللندنية إن توقيت المؤتمر يأتي وسط "مناخ متلبد بين أعداء الماضي وداخل المعسكر الغربي وبين الأوروبيين".

وتوضح بالقول "فالتوترات تتأجج بين واشنطن وبكين حاليا فيما يرتبط بقضايا الاقتصاد والتجارة، بينما تعتبر الصين وروسيا في تحالفهما خصما للغرب، إلا أنهما تراقبان أيضاً بعضهما البعض في منافسة جيوسياسية، وبين روسيا والولايات المتحدة تبقى المنافسة على التسلح هي الأخطر".

مواضيع ذات صلة