تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
تفجير الأزهر: شهود عيان "كمية الدم كبيرة "

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في محيط الجامع الأزهر بالقاهرة.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية، فإن قوات الأمن كانت تتعقب مساء الاثنين شخصا ألقى عبوة ناسفة بدائية الصنع استهدفت نقطة أمنية متحركة أمام مسجد الاستقامة بالجيزة الجمعة الماضية.

وأوضح البيان أن قوات الأمن حاصرت "الإرهابي"، لكن عبوة ناسفة كانت بحوزته انفجرت.

وأشارت وزارة الداخلية إلى أن القتلى والمصابين ينتمون لقطاع الأمن الوطني والبحث الجنائي. وتقول مصادر طبية إن سيدة وشخصين، بينهما طالب تايلاندي، أصيبوا في الانفجار.

وأمرت النيابة العامة بالتحقيق في الحادث، وأدان الأزهر "التفجير الانتحاري".

وأشاد بيان الأزهر بـ"يقظة" رجال الأمن، والجهود المبذولة من أجل "اجتثاث فلول عصابات الإرهاب من جذورها".

مصدر الصورة AFP/Getty Images
Image caption مؤسسة الأزهر أدانت الحادث

وبث التلفزيون الرسمي صورة للمشتبه به في الحادث، وأوضح أنه يُدعى الحسن عبد الله (37 سنة).

وكانت عبوة ناسفة انفجرت أثناء تفكيكها عقب صلاة الجمعة أمام مسجد الاستقامة بالجيزة أصابت شرطيا وعددا من المواطنين بإصابات طفيفة.

ويأتي ذلك بعد يومين على استهداف نقطة أمنية بشمال سيناء، وهو حادث تبناه تنظيم الدولة الإسلامية، وأسفر عن مقتل ضابط و14 جندياً جميعهم من قوات التدخل السريع التابعة للجيش.

المزيد حول هذه القصة